تدشين الخطة الإستراتيجية للجمعية 1441هـ

بحضور أعضاء مجلس إدارة الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بتوك وبحضور رجال الأعمال والداعمين والاعلاميين والمدير التنفيذي ومنسوبي جمعية تحفيظ القرآن الكريم من المعلمين والمعلمات والموظفين والموظفات , دشن رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمدينة تبوك فضيلة الشيخ / ناجي زارع أبو دريهم

الخطة الاستراتيجية  الثالثة للجمعية والذي عُقد في قاعة افتراضية مساء يوم الاحد الموافق 21/11/144هـ 12/7/2020

بشعار “التميز والاستدامة” والتي تتواءم مع رؤية المملكة 2030 ، وتحقق تطلعات الحوكمة التي تسعى لها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية .

واوضح فضيلته أن المؤشر الأساسي لتحقيق الرؤية والرسالة للخطة الاستراتيجية الثالثة للجمعية  “تعزيز” تميزها في تحفيظ وتعليم كتاب الله تعالى. كما أن الخطة  تهدف الى تطوير منظومة عمل الجمعية خلال السنوات الثلاث القادمة, وتضمن الخطة عدد من الأهداف الاستراتيجية تتمثل في :

  • تحقيق التميز المؤسسي من خلال تطوير أنظمة ولوائح الجمعية, وتطبيق معايير الحوكمة والتميز وبناء هيكل تنظيمي متكامل وأتمته العمليات الإدارية والمالية, وتطبيق نظام إدارة الأداء
  • وكذلك من الاهداف الاستراتيجية تحقيق الاستدامة المالية بتطوير الأوقاف والاستثمار وأنظمة الموارد المالية وانشاء وحدة الشراكات وعلاقات الداعمين وخدمة العملاء.
  • ومن الأهداف الاستراتيجية تمكين رأس المالي البشري باستقطاب طاقات قيادية وبناء النموذج القيادي للجمعية, وتحقيق مخرجات متميزة بتخريج عدد من الحفظة المتقنين, وتخريج مقرئين بأسانيد وطلاب وطالبات مجازين بعدة روايات, وتحقيق مراكز متقدمة في المسابقات المحلية والدولية

وأوضح فضيلته أن الجمعية تسعى لتحقيق أهداف طموحه في نشر وتعليم كتاب الله تعالى وخدمة الوطن والمساهمة في مسيرة الخير والنماء في هذه البلاد المباركة, وأشار فضيلته أن الجمعية راعت في خطتها التوافق مع خطة وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية وكذلك خطة وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد حيث أطلقت العديد من البرامج والمبادرات الاستراتيجية وطورت من الخطط التنفيذية التفصيلية لخطتها الاستراتيجية، ثم قدم عضو مجلس الإدارة المشرف العام على إعداد الخطة الاستراتيجية للجمعية المهندس/ سامي بن عبد الرزاق العلاوي عرضا مرئياً عن مكونات الخطة الاستراتيجية وأهم الأهداف والمبادرات التي من شأنها أن تحقق أهداف الخطة وأوضح المشرف العام على الخطة الاستراتيجية للجمعية أن الخطة مرت بعدة مراحل، بدءً من التحضير الذي تم فيه تشكيل اللجان، وفرق العمل، وعقد الاجتماعات، وتنظيم الدورات، وورش العمل، ومن ثم الشروع في دراسة الواقع وتحليل البيانات، ثم الانتقال لمرحلة تحليل العوامل الاستراتيجية وتصنيفها متبوعة بتحديد استراتيجيات.

وفي نهاية اللقاء قدم فضيلة رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمدينة تبوك شكره وتقديره للقيادة الرشيدة على دعمهم المستمر للجمعية  طيلة مسيرتها المباركة في ظل حكومة خادم الحرمين الشرفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله وفي ظل متابعة وتوجيه صاحب السمو الأمير فهد بن سلطان أمير منطقة تبوك الداعم الأول للجمعية ، كما شكر فضيلته جميع من شارك في إعداد الخطة الاستراتيجية الثالثة للجمعية، وشكر كل من حضر وشارك في هذا اللقاء التفاعلي بين الجمعية ومحبيها وخصوصاً الإخوة الإعلاميين الذين لهم دور بارز في نشر وبيان وتغطية أنشطة الجمعية .

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تشغيل تجريبي